• ×

11:08 مساءً , السبت 23 سبتمبر 2017

ماذا يحصل في بريدة ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
ماذا يحصل في بريدة ؟


تحولت السعودية في الفترة الأخيرة إلى حدث ضخم يشد الإعلام بما يحدث داخل تلك المدن المغلقة ، بعض الأخبار صادق والآخر مفتعل ! ولنا أن نترك للعقل أن يقبل ما يطاق ويرفض ما لا يطاق.
صارت الساحة السياسية صاخبة بالأحداث التي ينقصها توضيح أو فصل لنعرف ما يجري؟ ممنوع أن تسأل ، لكن مسموح لك أن ترى الظلم وتصمت ، ففي الصمتُ حياة .
كأن المدن تحولت من مدنية إلى عسكرية ، في أي احتكاك مباشر أو غير مباشر مع الحكومة قد يسبب اعتقال ، وسجن دون محاكمة ، ولدولة الحق في ذلك ، فنظامها لا يمنعها أن تعاقب وتبعد من يهدد مصيرها ويحاول اسقاطها من فوق الكرسي .
لا تلام على الحرص الشديد على استمرار حكم ملكي حكم البلاد قرون ، وكان سبب في حمايتها من الكوارث الخارجية ، نعم نحن نعيش في دولة لا نظام ولا حرية ولا عدل ، لكنها وفرت الأمان قرون لشعب مدني يعتمد على جهاز حكومي ضخم يحميه ، وهذا الجهاز يتكون من ابناءهم و ابائهم . لكن هذا الأمان الذي كنا نحملهُ حجة في وجه من يقول أين الربيع منكم ؟ نجيب بفخر : ما حاجتنا لمطر الدم ، نحن بخير ! الآن ما نقول ؟ هل ما يحصل في مدينة بريدة و ما سيحدث في القصيم وغيرها مبشراً أم منذراً ... ؟
أم ملئت عيناها شوقاً لرؤية ابنها المعتقل منذ أكثر من سبع سنين دون محاكمة ، زوجة أخذها الحب لتقف أمام سجن الصفراء تطالب برؤية زوجها ؟ فتاة تريد حق أخيها المقتول ؟ و أخريات اختلف سبب مجيئهن لكن الوجع واحد ، يتم إلقاء القبض عليهن و إيداعهن دار رعاية للفتيات !! و أطفال و كبار السن حاولوا منع الأذى عن نسائهن ، يمنعون ، و هيئة الأمر التي تدعي حماية المرأة ، من حمى المرأة منهم في بريدة ؟
إن ما حصل في بريدة قد يتكرر كثيراً إن كانت طريقة العلاج كمن يعالجُ مريضاً من وراء حجاب.
نحن ينقصنا قانون يحمي الوطن من نفسه ، ثم ممن يسكنه , بدل من دخولنا في كارثة ربيعية جديدة تكون هي الخريف الذي سيقضي على الجميع بلا استثناء . فما هو قائم هناك حاله حال القنبلة الموقوتة ، في أي لحظة توقع انفجارها ، وحينها يصير الضرر جماعياً. فإن كان من اعتقل مذنب ، وهناك دليل إدانة ، ليدان ويحاكم ويأخذ حكماً جزائياً على فعلته وللدولة حق. لكن أن نملئ سجوننا بمظلومين لا يد لهم ولا لسان يحكي ، فنحن هنا نفتحُ النار على ذاتنا ، و يصير الشعب مسيساً على بعضه بضعاً ، والضحية هو الوطن.



رباب الفهمي

بواسطة : رباب الفهمي
 0  0  1.3K
التعليقات ( 0 )

Rss قاريء

جديد المقالات

بواسطة : حسن السبع

هل كان جيلنا محظوظا؟ يسأل أحدهم، وكان موضوع...


زمننا هو زمن الحوسبة السحابية (cloud computing) وانترنت...


بواسطة : ادارة التحرير

مهنة التدريس من المهن التي عرفها البشر منذ قديم...


جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:08 مساءً السبت 23 سبتمبر 2017.