• ×

04:52 صباحًا , الجمعة 24 نوفمبر 2017

جازان: مواطن يرعب مصليّ "الجمعة" بحزام يرتديه وجوّال.. وفرار بعضهم والإمام يرفض صعود المنبر  

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شروق ـ متابعات : أثار مواطن الرعب بين المصلين خلال استعدادهم لأداء صلاة الجمعة بإحدى قرى محافظة الدرب بمنطقة جازان، بعد قيامه بحركات مريبة أجبرت بعضهم على الفرار من المسجد، فيما رفض الإمام صعود المنبر حتى التحقق من وضعه.

وقالت مصادر وفقا لصحيفة "عاجل" إن المشتبه به سعودي الجنسية وأثار الشك في نفوس المصلين جراء ارتدائه حزاما فوق ملابسه إضافة إلى عبثه بجهاز هاتفه الجوال بالمسجد، ما أجبر مصلين على الفرار فيما قام بعضهم باستدعاء الشرطة.

من جانبه، أكد الناطق الإعلامي لشرطة منطقة جازان المقدم محمد الحربي أن شرطة محافظة الدرب تبلغت عن وجود شخص مشتبه به، لافتا إلى أنه تم القبض عليه والتحقيق معه واتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه.

وأضاف أنه تبين أن الحزام الذي عليه هو حزام طبي يرتديه في كل وقت نتيجة إصابته بآلام في العمود الفقري جراء حادث مروري وقع له مسبقا وأنه كان يحاول التواصل مع ذويه حينما كان موجودًا داخل المسجد، لأنه بوضع عابر السبيل، متوجها من محافظة الدرب إلى محافظة بيش وتعطلت مركبته.
بواسطة : جمال سمير
 6  0  469
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    08-02-2015 12:58 صباحًا محمد ال سعيد :
    ههههههههههههههههههه خخخخخخخخخ طيب واضح انه حزام طبي ليش كل هذا
  • #2
    08-02-2015 12:59 صباحًا سعود :
    أصلاً الحزام الطبي الخاص بالعمود الفقري مايستخدم من داخل الملابس إستخدامه لازم يكون من الخارج ... مُجرب
  • #3
    08-02-2015 01:00 صباحًا عبدالسلام عبدالله :
    ههههههههههههههههه طيب ليه هو مابين لهم انه حزام طبي من حقهم يخافون قاتل الله الدواعش والانبطاحيين والمطبلين والارهابيين
  • #4
    08-02-2015 01:00 صباحًا كلام صحيح :
    ما نقول إلا حسبنا الله ونعم الوكيل
  • #5
    08-02-2015 01:01 صباحًا محمد السهلي :
    حسبي الله على من جعل بيوته ومكان فريضة المسلمين غير آمنه
  • #6
    08-02-2015 01:03 صباحًا ابو عبد الرحيم :
    نسال الله السلامه ونسال الله من اراد ديننا ومننا ومملكتنا بكيد ان يرد كيده في نحره

القوالب التكميلية للأخبار

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:52 صباحًا الجمعة 24 نوفمبر 2017.