• ×

03:15 مساءً , الأحد 24 سبتمبر 2017

«الجوازات» تعلن اكتمال وصول الحجاج من خارج المملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شروق ـ واس : أعلن مدير عام الجوازات اللواء سليمان بن عبدالعزيز اليحيى، أن وصول حجاج بيت الله الحرام من الخارج لحج هذا العام اكتمل اليوم، ويبلغ عددهم مليوناً و374 ألفاً و206 حجاج وحاجّات.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم في جدة بحضور قائد قوات الحج بالجوزات اللواء ضيف الله بن سطام الحويفي، وعدد من منسوبي الجوازات، مشيراً إلى أن المديرية العام للجوازات أكملت عملية استقبال حجاج بيت الله الحرام القادمين من خارج المملكة عبر المنافذ البرية والبحرية والجوية.

وأضاف أن إدارة الجوازات وفرت خلال خطة مرحلة القدوم جميع الكوادر البشرية المؤهلة والأجهزة التقنية المتطورة لضمان سرعة ودقة إنهاء إجراءات القدوم لكل حاج في وقت قياسي، مبيناً أن أعداد الحجاج القادمين من خارج المملكة عبر الموانئ الجوية بلغ مليوناً و325 ألفاً و189 حاجاً، فيما بلغ عدد القادمين عبر المنافذ البرية 36 ألفاً و94 حاجاً، وبلغ عدد القادمين عبر ميناء جدة الإسلامي 12 ألفاً و923 حاجاً.

وأشار إلى أن الجوازات أعدت لجاناً إدارية موسمية، تتمركز في مداخل مكة المكرمة، وتعمل على مدار الساعة، لتطبيق العقوبات الفورية بحق المخالفين لتعليمات الحج وفق الأنظمة المعمول بها والمقررة بحقهم، لافتاً إلى أن قوات الجوازات بالحج استعدت للمرحلة الثانية من خطتها لموسم الحج خلال الأيام القادمة في مرحلة مغادرة ضيوف الرحمن، وعودتهم لأوطانهم سالمين غانمين بإذن الله.

وشدد مدير عام الجوازات على جميع الحجاج القادمين من خارج المملكة الالتزام بالمدة المحددة لمغادرتهم بعد أداء فريضة الحج قبل انتهاء المدة المحددة بالتأشيرة القادمين بموجبها حتى لا يتعرضوا للمساءلة والعقوبة المقررة نظاماً، مشيراً إلى أنه تم ضبط 67 شخصاً بتأشيرات مزورة قادمين عن طريق الجو، فيما تم ضبط 467 شخصاً قدموا بتأشيرات مزورة عبر المنافذ البرية، منوهاً بالإيجابية الكبيرة التي قدمها جهاز كشف التزوير “عين الصقر” الذي أسهم بشكل كبير في الكشف عن حالات التزوير.

وعن العقوبات التي ينص عليها القانون بحق الناقلين للحجاج دون تصريح، أشار إلى أنها متعددة حيث يعاقب كل من يتم ضبطه وهو ينقل حجاجاً لا يحملون تصريحات نظامية بالسجن لمدة 15 يوماً وبغرامة مالية مقدارها 10 آلاف ريال عن كل حاج، ويتم نقله مع المطالبة بمصادرة وسيلة النقل البرية بحكم قضائي إن كانت مملوكة للناقل أو المتواطئ أو المساهم، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثانية يعاقب بالسجن لمدة شهرين وبغرامة مالية مقدارها 25 ألف ريال عن كل حاج، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثالثة وما فوق يعاقب بالسجن لمدة ستة أشهر وبغرامة مالية قدرها 50 ألف ريال عن كل حاج يتم نقله.

وأضاف قائلاً: “في كل الأحوال يتم ترحيل المخالف إن كان وافداً بعد تنفيذ العقوبة، ويمنع من دخول المملكة وفقاً للمدد المحددة نظاماً، كما نصت عقوبة نقل المتسللين أو التستر عليهم أو تقديم أي وسيلة من وسائل المساعدة لهم بغرامة مالية تصل إلى 100 ألف ريال، وتتعدد الغرامة بتعدد المخالفين منها السجن لمدة تصل إلى سنتين والترحيل إن كان المخالف وافداً والتشهير بالمخالف ومصادرة المركبة قضائياً.

وكشف اللواء اليحيى أن العاملين من قطاع الجوازات بمختلف رتبهم العسكرية بلغ عددهم 4 آلاف و400 فرد وضابط، يعملون على مدار ساعات اليوم لخدمة وراحة ضيوف الرحمن، منوهاً بدور وسائل الإعلام المختلفة المقروءة والمسموعة والمرئية على دعمها لقطاع الجوازات، وإسهامها في إيصال المعلومة والرسائل إلى المستفيدين من مواطنين ومقيمين، بجانب الزوار والحجاج؛ ما يساعد الجوازات في تقديم خدماتها للجميع.
بواسطة : جمال سمير
 0  0  439
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:15 مساءً الأحد 24 سبتمبر 2017.