• ×

02:20 مساءً , الثلاثاء 17 أكتوبر 2017

رفض إطلاق سعودي ساعد رفيقه المتهم بالاعتداء الجنسي في مغادرة أميركا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شروق ـ متابعات : رفضت محكمة أميركية إطلاق سعودي بكفالة مالية، متهمٍ بمساعدة سعودي آخر وجهت إليه تهمة الاعتداء الجنسي، في مغادرة الولايات المتحدة. ويواجه السعودي «ف. ر» (23 عاماً) اتهامات بعرقلة القبض على رفيقه السعودي وتهمة التآمر الجنائي، بعد حصوله على وكالة من رفيقه الهارب، استخدمها في بيع ثلاث سيارات تخص رفيقه «ع. س».

ووفقا لصحيفة الحياة كان «ع. س» البالغ من العمر 23 عاماً اتهم في تموز (يوليو) الماضي بالاختطاف من أجل الحصول على فدية، والاحتجاز غير المشروع، بعدما قالت الشرطة إنه أرغم امرأة أميركية على الذهاب معه إلى شقته وحاول الاعتداء عليها جنسياً. وأوضحت الشرطة أنه تعرف إلى المرأة الأميركية في أحد مواقع التواصل الاجتماعي وطلب منها تزويده بصورها، ففعلت. ولما علم بأنها على علاقة مع شخص آخر غضب وهددها بنشر الصور التي أرسلتها إليه.

وأقر «ع. س» بعد القبض عليه بأنه مذنب. وتم إطلاقه بكفالة مالية قدرها 200 ألف دولار. وبعد تمكنه من مغادرة الولايات المتحدة عثرت الشرطة في شقته على أوراق تفيد بأنه منح رفيقه «ف. ر» وكالة قانونية لتمثيله، وقام الأخير بموجبها ببيع سيارات مسجلة باسم «ع. س» وقالت الشرطة الأميركية إن المتهمين السعوديين ينتميان إلى القرية نفسها في السعودية.

وسعى محامي «ف. ر» إلى الحصول على موافقة القاضي على إطلاق موكله بكفالة مالية، عارضاً تسليم جواز سفره السعودي للمحكمة. بيد أن القاضي رفض وتمسك بأن مبلغ 200 ألف دولار لم يفلح في إبقاء «ع. س» ريثما تتم محاكمته، كما أنه لا يوجد اتفاق لتبادل المتهمين والمحكومين بين الولايات المتحدة والسعودية، ما يعزز إمكان حصول «ف. ر» على جواز سفر جديد من القنصلية السعودية ليعود إلى بلاده.
بواسطة : جمال سمير
 0  0  303
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:20 مساءً الثلاثاء 17 أكتوبر 2017.