• ×

09:19 مساءً , السبت 23 سبتمبر 2017

سفارة فرنسا بالرياض تحدد موقف السعوديين من “الشنجن”

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شروق ـ متابعات : أكدت السفارة الفرنسية بالرياض، الأحد (15 نوفمبر 2015)، عدم تأثر عملية سير إصدار التأشيرات من قبل السفارة أو القنصليات التابعة لها بالأحداث الأخيرة بباريس، نافيًا إيقاف رحلات الطيران بيننها وبين بعض الدول، ومنها السعودية، خلال اليوم الثاني للحادثة الإرهابية.

وقال باتريك ديرل مسؤول الإعلام في السفارة بعدم وجود نية لوضع أي شروط إضافية للحصول على التأشيرات بخلاف الشروط العامة السابقة المتعارف عليها، مبينًا أن ذلك يشمل تأشيرة شنجن الأوروبية التي تتيح للمسافرين التنقل بين دول أوروبا، وفقًا لما ذكرته صحيفة "الاقتصادية"، الأحد (15 نوفمبر 2015).

وتابع ديرل: "أريد أن أوضح ما ذكره الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند من إغلاق كل الحدود الفرنسية؛ حيث إن المقصود بالإغلاق ليس عدم السماح بدخول المسافرين إلى الأراضي الفرنسية عبر جميع المنافذ، بل المقصود هو زيادة عملية تفتيش المسافرين عما كانت عليه؛ حيث سيخضع جميع القادمين إلى فرنسا -بما في ذلك القادمون عبر رحلات الطيران- لتفتيش كامل؛ وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الجهات الأمنية في هذا الوقت".

ولفت ديرل إلى أن عددًا من رحلات الطيران تم تسييرها بين فرنسا ودول في الشرق الأوسط يوم أمس، منها السعودية التي سيرت منها رحلات عبر الخطوط الجوية الفرنسية والخطوط الجوية السعودية إلى العاصمة الفرنسية باريس.

وشدد ديرل على أن جميع الفعاليات والأنشطة الرياضية والاجتماعية والترفيهية في باريس، عُلقت خلال الوقت الحالي بعد إعلان حالة الطوارئ في البلاد، وأنه ينبغي للسياح الراغبين في السفر إلى فرنسا في الوقت الحالي لحضور فاعلية معينة، التحقق من إقامتها وعدم إيقافها قبل السفر.
بواسطة : جمال سمير
 0  0  375
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:19 مساءً السبت 23 سبتمبر 2017.