• ×

07:50 مساءً , الخميس 23 نوفمبر 2017

«مطار المدينة» يُكمل استعداداته لاستقبال 3 آلاف رحلة جوية خلال موسم الحج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
شروق-واس: أكمل مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة استعداداته لموسم حج هذا العام 1438هـ, من خلال خطته التشغيلية بزيادة متوقعة 27% بعدد الرحلات مقارنة بالعام الماضي لـ 33 شركة طيران, حيث من المتوقع وصول (3207) رحلة جوية في مرحلة القدوم لحج هذا العام.

وأوضح مدير مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة ماجد عبدالله أبو داود أن المطار يستوعب 18 طائرة من مختلف الأحجام تقف على البوابات المتصلة بالجسور، إضافة إلى ثمان طائرات يتم الوصول إليها عبر الباصات, فيما تستوعب صالة الوصول الدولي وصالتي الحج 16 رحلة في وقت واحد ومواقف للباصات مقابل مبنى الركاب الرئيسي تتسع لـ 50 باص, إضافة إلى مواقف الباصات الحالية بمنطقة استراحة الحجاج التي تتسع لـ 100 باص فيما تستوعب صالة الحج السفلية لأربع رحلات في وقت واحد.

وأفادت سُلطة مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي أنها هيأت صالات الحج بمشاركة جميع الجهات الحكومية والخاصة تمهيداً لاستقبال حجاج بيت الله الحرام عبر البوابة الجوية الثانية للحرمين الشريفين في مرحلة القدوم التي بدأت مطلع شهر ذو القعدة الحالي وتستمر حتى الرابع من شهر ذو الحجة, ومن ثم بدء مرحلة المغادرة اعتبارا من 13 /12 / 1438هـ إلى 13 / 1 /1439هـ.

وأفادت سلطة المطار أنه جرى استقبال طلائع ضيوف الرحمن بحسب جداول رحلات الطيران المعتمدة بشكل متساو بين شركات الطيران فيما يضمن انسيابية الحركة داخل الصالات وتحديد الطاقة الاستيعابية وبكوادر بشرية تم تأهيلهم وتدريبهم وإلحاقهم بالعديد من ورش العمل والدورات المتخصصة .

وأضاف أبو داود أنه تم تجهيز صالات الاستقبال والمغادرة ومنطقة البلازا (استراحة الحجاج) وتهيئتها بـ 102 منصة لإنهاء إجراءات الجوازات للقادمين و 86 كانتورا للمغادرين و108 كاونترات لخدمة إجراءات السفر كما تحتوي جميع الصالات والمناطق المخصصة للحجاج على مصليات للرجال والنساء ومواقع مخصصة للوضوء ودورات المياه، بالإضافة إلى كاونترات الوجبات الغذائية وتأمين الطاقات البشرية لتغطية جميع نقاط الخدمة بها.

وتابع أبو داود أن الخطة التشغيلية التي أعدت لموسم الحج راعت ضرورة تضافر الجهود وتعاون جميع الجهات العاملة بالمطار في سبيل تقديم أفضل الخدمات لحجاج بيت الله الحرام وإنهاء إجراءاتهم في زمن قياسي, وقد وضعت الخطة بمعدل زمني لا يتجاوز الـ 60 دقيقة لإنهاء إجراءاتهم, مُبيناً أن الخطة تضمنت أيضاً: التشديد على تطبيق الأنظمة الدولية المعتمدة وفرض المخالفات حسب أنظمة الهيئة العامة للطيران المدني عند عدم التزام شركات الطيران بالخانات الزمنية المعتمدة والالتزام بمواعيد الرحلات أو إلغاءها.

يُذكر أن مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي الجديد أول مطار في المملكة يتم بناؤه وتشغيله بالكامل عن طريق القطاع الخاص وفق أسلوب البناء وإعادة الملكية والتشغيل والشراكة مع شركة طيبة لتطوير المطارات المستثمر والمشغل لمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي كما يُعد أول مطار في العالم خارج الولايات المتحدة الأمريكية تم اعتماده بواسطة مجلس المباني الخضراء بالولايات المتحدة الأمريكية واستوفى في جميع الالتزامات والمتطلبات شهادة (الليد الذهبية).
 0  0  1.5K
التعليقات ( 0 )

القوالب التكميلية للأخبار

Rss قاريء

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:50 مساءً الخميس 23 نوفمبر 2017.